-->

قمغ وحشي عنيف ضد المحتجين يوم العيد بالحسيمة واعتقلات بالجملة هذه لائحتهم

تدخلت اليوم قوات القمع المخزنية بشكل وحشي عنيف بالضرب والتنكيل باستعمال العصي والرصاص المطاطي  ضد المتظاهرين المحتجين  يوم العيد بالحسيمة كما استعملت الغازات المسيلة للدموع لتفريق مسيرة المحتجين السلمية بالقوة وقد خلف هذا التدخل العنيف عدة ضحايا و جرحى في صفوف الشباب المحتجين واغماءات في صفوف النساء  .



 وكان آلاف المحتجين نظموا مسيرة سلمية يوم العيد من أجل تجديد مطالبهم المشروعة وعلى رأسها اطلاق سراح نشطاء حراك الريف المعتقلين تعسفا وإسقاط جميع المتابعات الظالمة ضدهم ، وتواردت أنباء عن صمود المتظاهرين رغم كل أشكال القمع والحصار وقنابل الغاز…، فكلما قامت قوات القمع بفض مسيرة ما، إلا وخرجت مسيرة أخرى من شارع اخر… ولاتزال الاحتجاجات مسترة بالمدن المجاورة للحسيمة ..

بالفيديو جانب من التدخل الهمجي ضذ المحتجين السلميين


بالفيديو مشهدل للمسيرة السلمية قبل التدخل الهمجي 


اعتقلات بالجملة يوم العيد بالحسيمة:

– اعتقال فتاتين من امام مفوضية الشرطة بسبب ارتدائهما للباس يحمل الوان العلم الامازيغي.
– أنباء عن اعتقال العلاطي ونور الدين الورغي
– اعتال أخ عماد رزقي (الصورة) أمام عينيه بعد وصولهم إلى الحسيمة.
– اعتقال محمد الحنكاري عضو مكتب الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع ايت بوعياش.
– اعتقال عبد الحكيم بنعيسى مدير موقع اخبار الريف  تم اعتقاله اليوم عند نقطة التفتيش
– اعتقال كل من المناضلين: (سعيد قدوري ، امين ابيدار ، محمد ب، محمد بن داود، صابر المختاري) وبعد إطلاق سراحهم  من طرف الأجهزة الاجهزة الامنية والاستخبراتية وهم في طريقهم إلى الحسيمة ، قام الدرك في حاجز قريب آخر ، بمنع الوافدين من مواصلة الطريق، وقطع الطريق في وجه المواطنين/ات، قرروا الرجوع للمشاركة بمسيرة العروي من اجل فتح الطريق أمام المواطنين وتم فتحها مباشرة بعد ذلك. حسب إفادة الرفيق سعيد قدوري .

اندلاع احتجاجات اخرى في المناطق المجاورة ايضا 

عرفت مدينة العروي مسيرة حاشدة، مساء يوم العيد، شارك فيها آلاف المواطنين من كافة الفئات العمرية، الذين انطلقوا على طول الشارع الرئيسي للمدينة.

صورة ذات صلة

وقد عاشت منطقة الحسيمة عامة اليوم وضعا استثنائيا ، إذ امتلأت الشوارع بسيارات الامن ، كما عرفت الشوارع  فصولا من الكر والفر بين المتظاهرين وقوات القمع ، كما تحدثت بعض المصادر عن نقل بعض الجرحى الى المستشفى. وتنذر الأوضاع بمنطقة الحسيمة بتطورات قد تكون الأسوأ في ظل استمرار الاحتجاجات قبالة ملعب ميمون العرصي.

و دارت مواجهات عنيفة اخرى  بواد ابلوقن وتم رش المتظاهرين بخراطيم المياه مع قطع الطريق الرابطة بين اجدير وامزورن عبر واد غيس بالحواجز الامنية.