-->

صحافي يتعرض للتهديد المبطن عبرالفيسبوك بالتصفية الجسدية والاختطاف بسبب توجهه الأمازيغي

تقدم الصحافي عادل الزبيري، يوم أمس ، بشكاية الى المحكمة الابتدائية بالرباط، بعد تلقيه رسائل تهديدية من جهات مجهولة عبر موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” توحي بالتصفية والاختطاف، بسبب توجهه الأمازيغي !!.

وطالب الصحفي عادل الزبيري الذي يعمل مراسلا لمواقع  وقنوات أجنبية عبر شكايته إلى وكيل الملك بمحكمة الرباط  توفير الحماية والسلامة له ولأسرته الصغيرة،  واعتبر الضحية، أن الأمر يتعلق بجريمة الإلكترونية منشورة للعموم وبشكل علني.


يذكر أنه في القانون المغربي يعاقب بالسجن من سنة إلى ثلاث سنوات، وبغرامة مالية من مأتين درهم الى خمس مئة درهم كل من هدد بارتكاب جناية ضد الأشخاص أو الأموال، وذلك بكتابة موقع عليها أو بدون ذلك.

نمودج من رسائل التهديد التي تلقها الصحفي

نص الشكاية التي تقدم بها الصحافي