-->

تقارير تحذر من ثورة أمازيغية قادمة بدول شمال افريقيا اذا لم تحقق الحكومات مطالب الامازيغ المشروعة

فى ظل الوعي الامازيغي المتنامي داخل دول شمال افريقيا حذرت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان من حتمية الثورة الامازيغية على الحكومات العربية المسيطرة على الحكم في شمال افريقيا اذا إستمرت في استخفافها بحقوق الامازيغ ولم تحقق كافة مطالبهم المشروعة . 

وفي هذا الصدد أكد  رئيس منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان ان الامة الامازيغية فى شمال افريقيا تعانى من كافة اشكال الاضطهاد الاقتصادي والثقافي والسياسى والمعنوى والنفسى بسبب الانظمة العربية الحاكمة فى شمال افريقيا  على الرغم من ان السكان الاصليين لتلك الدول هم الامازيغ ممن يزيد تعدادهم  اليوم عن 50 مليون نسمة موزعين على مستوى العالم داخل كل بلدان شمال افريقيا واوروبا و أمريكا الشمالية. محذرا من اندلاع  ثورة امازيغية شاملة في المستقبل إذا لم  تستجيب الحكومات لكافة مطالب الامازيغ المشروعة .


 كما انتقدت المنظمة السياسة الفاترة لبعض المنظمات الدولية تجاه القضية الامازيغية وكذا بعض المنظمات  التى تتبنى قضية الامازيغ  والتى تجمع تبرعات مستغلة القضية للمتاجرة بمعانات الامازيغ .

واشار  رئيس منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان الى ان الامازيغ امة ذات ثقافة وحضارة عريقة ولها امتداد تاريخي اصيل لا يمكن انكاره داخل مصر وليبيا وتونس الجزائر والمغرب وشمال افريقيا عامة، لكن الامازيغ اليوم تتم معاملتهم  من طرف الانظمة العربية الحاكمة كاقلية مهمشة ولم يحصلوا بعد على كامل حقوقهم الثقافية والسياسية والاقتصادية المشروعة من قبل الانظمة السياسية العربية التى تسعى لتعريبهم وتجريدهم من هويتهم الامازيغية.


كما دعت المنظمة المجتمع الدولى والامم المتحدة بدعم نضال الامازيغ  السلمي المشروع حتى تمكينهم من حقوقهم الكاملة والاستجابة لجميع مطالبهم المشروعة احترامها للمواثيق الدولية قبل فوات الاوان .