-->

مدينة فيلادلفيا بالولايات المتحدة الامريكية تحتضن أول مؤتمر حول مشروع البرلمان الأمازيغي للقبايل

عُقد الاسبوع الجاري بمدينة فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية مؤتمر نقاشي حول مشروع برلمان منطقة القبائل المقرر تأسيسه.  

وقد أطّر النقاش كل من  السيد لحسن زياني، رئيس وزراء حكومة القبائل المؤقتة في المنفى ، والسيد الطاهر آيت عبد السلام، وزير الاقتصاد والتنمية المستدامة، والسيد إيتيم مراد، رئيس صندوق السيادة و السيدة ساندريك ميلبوشي Sandrick Melbouci، أحد مؤسسي منظمة "الأمريكيون والأمازيغ من أجل الحرية 
   Americans and Kabyles for Liberty (AKAL)

وبدأ المؤتمر بعرض تقديمي سريع  قدم خلاله السيد  Sandrick Melbouci ضيوفه المشاركين عبر مكبر الصوت .




ثم استعرض المؤتمرون تاريخ حركة الماك المطالبة بإستقلال منطقة القبايل الامازيغية ، والدواعي المشروعة لتأسيسها، وأوضحوا لماذا اليوم  يجب  على الحركة  أن تمر الى مرحلة تحقيق وتنفيذ المشاريع.


و استشهد الاستاذ زياني  بمشروع البرلمان القبايلي ، و الأراضي، ورسم الخرائط  والتلفزيون الرسمي القبائلي .. مؤكدا أن "هذه المشاريع هي الأساس الضروري لبناء الدولة التي سوف تجمع كل أمازيغ منطقة القبائل  الذين يتمسكون بهويتهم ولغتهم و بلدهم ". وأسئلة اخرى عديدة وثيقة الصلة جدا تم طرحه والاجابة عنها بين الحضور والمتحدثين.