-->

خطير جدا .. هجوم مجموعة من البلطجية المخزنية على الحراك الامازيغي بالريف

في سابقة خطيرة، تذكرنا بما كان تتعرض له تظاهرات نشطاء حركة 20 فبراير من هجومات همجية من البلطجية المخزية، تعرض نشطاء الحراك الامازيغي بالريف لهجوم عنيف نفده مجموعة من البطلجية مسخرة للغرض بالذات مدججين بالاسلحة البيضاء وهي اساليب خسيسة  لارهاب المتظاهرين لثنيهم عن الاستمرار في الاحتجاجات العارمة التي دخلت شهرها الثاني بعد  حادثة مقتل بائع السمك محسن فكر طحنا في شاحنة لنقل الازبال. 


ويأتي هذا الاعتداء الشنيع بعد مشادات كلامية تطورت لتصبح عراك بالأيادي بين نشطاء الحراكي الشعبي وبلطجية غرباء عن المدينة شاهرين أسلحة بيضاء وحاولو منع الحراك الشعبي  واحدثوا فوضى عارمة وكر وفر بين المحتجين بعد اندلاع اعمال عنف تسبب فيها "البلطجية" استعملوا فيها الهراوات والسيوف دون اي تدخل يذكر من الشرطة !!!. 


ونقل العديد من النشطاء  المصابين بطعنات السكين عبر سيارة خاصة الى المستشفى الحسني لتلقي الاسعافات الضرورية ورتق جرحهما الغائرة .


وأضافت مصادر  عديدة من عين المكان أنه بالرغم من تواجد عدد من عناصر الأمن بالزي الرسمي والمدني فإنهم لم يتدخلوا لتوقيف المهاجمين.