-->

لأول مرة حضور العلم الأمازيغي في ملتقى الثقافات العالمية بألباسيطي مع اعلام الدول المشاركة

كما عودتنا الناشطة الامازيغية فائزة بوكموس المنحدر من شمال المغرب على إبراز العلم الامازيغي خلال الدورات السابقة لملتقى الثقافات العالمية السنوي في مدينة الباسيطي|، لكن هذه السنة أبت الناشطة فائزة بوكموس إلا أن تفرض و لأول مرة مشاركة العلم الأمازيغي جنبا إلى جنب مع أعلام الدول المشاركة كتعبير عن التشبت بالهوية الامازيغية للمغرب.


وقبل هذا كان الناشط الجمعوي الناظوري عبد الرحيم  أول من رفع الراية الأمازيغية في الملتقى الثقافي العالمي , و التي جاب بها أهم شوارع و ساحات المدينة ممثلا دولة المغرب بزيه الامازيغي التقليدي رافعا معا العلم المغربي (الرسمي) والعلم الأمازيغي (الثقافي) معبرا بذلك عن الهوية الامازيغية للمغرب .