-->

توقيف شرطي هاجم أمازيغ الريف بألفاظ نابية وإحالته على المجلس التأديبي

 كشف مصدر أمني أن المديرية العامة للأمن الوطني أوقفت موظف شرطة بربتة حارس أمن يعمل بالمركز الحدودي بني انصار، عن العمل، وقررت إحالته على المجلس التأديبي، وذلك بسبب نشره تدوينة عبر فيسبوك تضمنت عبارات مشينة تحتقر أمازيغ الريف.

وقال المصدر إن القرار صدر يوم 4 نونبر الجاري، وهو نفس اليوم الذي نشر فيه الشرطي تدوينته على صفحته الشخصية على الفايسبوك. وأوضح أنه موازاة مع قرار التوقيف المؤقت عن العمل، فقد فتحت لجنة مركزية تابعة للمفتشية العامة بحثا إداريا في النازلة لتحديد ظروف وملابسات نشر تلك التدوينة، وذلك في انتظار عرض المعني بالأمر على المجلس التأديبي.



وتداول حقوقيون تدوينة الشرطي (جواد-خ) التي نعت فيها ساكنة الريف بنعوت خطيرة تحط من كرامتهم، وطالبوا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من عبد اللطيف الحموشي اتخاذ الإجراء اللازم ضد الشرطي الذي وصف أبطال الريف بأبناء العاهرات ودعا في تعليق آخر إلى اقتحام منازل هذه الساكنة واغتصاب قاطنيها.

هذه التدوينة، اثارت الكثير من الجدل عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، وجعلت البعض يكتب في مكان التعليقات "مثل هكذا عنصرية تسيء لجهاز الشرطة"، فيما البعض الاخر علق "هناك عدد من عناصر الشرطة عندها هذا التفكير والعداء اتجاه أمازيغ الريف، وسكان الجمهورية الريفية المنحلة بصفة خاصة، إلا أن الشرطي (جواد-خ) هو النموذج الفاضح".