-->

دعوات تحريضية بالقتل وتهديدات بالتصفية الجسدية تستهدف الباحث والناشط الأمازيغي أحمد عصيد

اطلقت جهات متطرفة منهزمة فكريا دعوات إجرامية تحريضية تدعوا بالقتل و التصفية الجسدية للباحث الامازيغي أحمد عصيد، بالكتابة أو بالصور صراحة تارة و تلميحا تارة أخرى، بسبب تفنيده ونسفه لأوهامهم الاديولوجية. 

وفي هذا الصدد صرح الاستاد النقيب عبد السلام  البقيوي في رسالة وجهها لوزير العدل ، " أن بعض الصفحات الاجتماعية تتناقل دعوات تحريضية بالقتل و التصفية للباحث أحمد عصيد، إما بالكتابة أو بالصور صراحة تارة و تلميحا تارة أخرى، مما قد يسفر لا قدر الله عن المس بسلامته البدنية"، معتبرا أن " الأمر قد يصل إلى تصفيته جسديا في حالة عدم العمل وبكل الوسائل على تحقيق الحماية له من جهة وعدم تفعيل القانون من جهة أخرى في حق كل من يدعو للمس بسلامته الجسدية و قتله صراحة أو تلميحا".


 و طالب رئيس "جمعية هيئات المحامين بالمغرب"، سابقا، النقيب عبد السلام البقيوي، وزير العدل و الحريات، في الحكومة المنتهية ولايتها، المصطفى الرميد، بـ" تحمل مسؤوليته وتوفير الحماية اللازمة للباحث، والناشط الحقوقي، أحمد عصيد".

ودعا البقيوي الرميد في رسالة مفتوحة توصلت منابر صحافية بنسخة منها، (دعاه ) إلى "فتح تحقيق عاجل و جدي في موضوع دعوات تحريضية بالقتل موجهة لعصيد، و تقديم كل من يحرض على المس بالسلامة البدنية و الحق في الحياة للمواطنين".