-->

وزير خارجية المغرب صلاح الدين مزوار يقسم بأن يتعلم اللغة الأمازيغية

أعلن صلاح الدين مزوار، رئيس التجمع الوطني للأحرار، وزير خارجية المغرب، أنه عازم على تعلم اللغة الأمازيغية، قائلاً: «أقسم بالله أن أتعلم اللغة الأمازيغية».

وأشاد مزوار الذي كان يتحدث، مساء أول من أمس، في تجمع خطابي لحزبه، في قلعة مكونة (جنوب شرقي المغرب)، بخطوة تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس العمومية، بعد إقرار المملكة ترسيمها لتكون ثاني لغة وطنية، مع العربية، في دستور 2011 ،مضيفا: «الحمد الله أن أبناءنا سيتحدثون اللغة الأمازيغية في المستقبل».


وأشار مزوار إلى إنه في الوقت الذي تخاف فيه الدول من لغتين رسميتين، اتخذ المغرب قراًرا شجاًعا بترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور، مبرًزا أن للمغاربة الإرادة والنضج الكافيين للعيش في كنف لغتين، وتدبير هذا التنوع.

وقال مزوار في هذا السياق: «لا نريد مغرًبا مقسوما.. يمكننا أن نختلف، لكن يجب احترام بعضنا بعًضا»، مستشهًدا بحزبه الذي بنى مساره بعيدا عن«الاصطدامات»، وموضًحا أن التجمع الوطني للأحرار يستلهم من المغاربة الاعتدال والتعايش، وأنه صاحب تجربة طويلة في بناء المغرب المعاصر.