-->

أكاديمة الرباط تكشف حقيقة إلغائها تدريس اللغة الأمازيغية بجهة الرباط

كشفت  الأكاديمية الجهوية لجهة الرباط سلا القنيطرة عن حقيقة  ما تم تداوله كونها ألغت تدريس الامازيغية بالجهة وأوقفت أساتذة تدريس اللغة الأمازيغية عن التدريس برسم الموسم الدراسي الجاري، إذ أكدت عدم اتخاذها أي قرار من هذا النوع .

وأوضحت الأكاديمية في بلأغ لها، أن “هذا القرار الخطير” لا أساس له من الصحة، مؤكدة أنها حرصت دوما على “مواكبة الاختيارات والتوجهات الوطنية التي جعلت من اللغة الأمازيغية لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية، ولا يمكنها أن تحل مشكلا مرتبطا بنذرة الموارد البشرية على حساب مكون مهم من مكونات الهوية المغربية”.


وقالت  الأكاديمية أنها “بقدر ما تحيي الأكاديمية جميع من يتتبع تنزيل وإرساء اللغة الأمازيغية بجهة الرباط سلا القنيطرة وباقي جهات المملكة”، فإنها “لم تدخر جهدا في إرساء تدريس اللغة الأمازيغية وتجويد الممارسات الصفية حسب الإمكانات البشرية المتاحة”.

وأوضحت الأكاديمة على أنها تحترم” المكتسبات الميدانية الخاصة بتدريس اللغة الأمازيغية”، وتحرص على “كتابة أسماء المؤسسات التعليمية والمرافق الإدارية باللغة الأمازيغية، تعيين الخريجين(ات) الجدد حسب مرجعية التكوين الأساس، تخصيص مفتش تربوي لمراقبة وتأطير أستاذات وأساتذة اللغة الأمازيغية”، كما تتبع “أداء الأستاذات والأساتذة في اللغة الأمازيغية بواسطة شبكة بمؤشرات مترجمة إلى اللغة الأمازيغية، وتقوم بتحفيزهم لإنجاز مجموعة من البحوث في المجالات المرتبطة بتدريس اللغة الأمازيغية”