-->

علماء آثار بريطانيون يكتشفون موقع أثري أمازيغي جنوب تونس يعود الى 100 الف سنة قبل الميلاد

إكتشف علماء آثار بريطانيون في تونس  أحد أكثر المناطق القديمة الآهلة بالسكان في العصور الغابرة، وتعود إلى نحو 80 الى 100 ألف عام و تتضمن أثار حضارة قديمة ما يؤكد أن شمال أفريقا هي إحدى أقدم  مناطق العالم التي عرفت اولى أشكال الحضارة مند أزمنة غابرة مند ما قبل التاريخ .

وقال باحث بالمعهد الوطني للتراث بمدينة توزر لإذاعة "موزاييك" الخاصة، "إن هذا االاكتشاف الاثري يعد من أقدم المواقع الأثرية لفترة ما قبل التاريخ بالبلاد التونسية، ويعود إلى فترة تمتد بين 80 ألف و100 الف سنة ". كما أثبت العلماء وجود الإنسان في الموقع بما تم العثور عليه من بعض الأدوات الصوانية  التي كان يستعملها .


ويقع هذا الموقع الأثري الذي كشف عنه علماء آثار تونسيون وبريطانويون من جامعة اكسفورد في مدينة نفطة الصحراوية جنوب تونس، على مساحة تمتد لنحو سبعة هكتارات.




ويذكر أن مدينة نفطة التونسية مدينة أمازيغية عريقة جنوب تونس  تزخر بالعديد من المآثر الامازيغية القديمة و قد أعتمد الفيلم الامريكي الشهير حرب النجوم العديد من تلك المآثر الامازيغية في تصوير العديد من مشاهذ الفيلم كمشاهد حية والتي لقيت إنبهار العديد من خبراء السينيما في العالم .