-->

المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا يدين خطف ناشطين حقوقيين في طرابلس

حمّل المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا المجلس الرئاسي المقترح مسؤولية ما يحدث في العاصمة طرابلس من حوادث اختطاف كان آخرها اختطاف صحفيين ونشطاء حقوقيين خلال الجمعة الماضية.

وأدان المجلس، في بيان له الأربعاء، عمليات خطف الناشطين، مطالبا الحكومة المقترحة بتوضيح وتحديد الجهات التي تقوم بمثل هذه العمليات التي وصفها بـ"التعسفية".

وشدّد المجلس، في بيانه، على ضرورة أن تعمل السلطات في البلاد على احترام المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحرية التعبير والالتزام الكامل بها.