-->

هل تمخزنت الفنانة الأمازيغية تابعمرانت ؟؟

أقدمت الفنانة والبرلمانية الأمازيغية فاطمة تبعمرانت على دعوة قادة الأحزاب السياسيين، قُبيل أشهر قليلة من نهاية ولاية الحكومة الحالية بمدينة تزنيت للإحتفاء بالذكرى الخامسة لترسيم الامازيغية في الدستور المغربي ، رغم أن هذا الترسيم لايزال حتى اليوم مجرد حبر على ورق فقط ، حيث لم يصدر بعد القانون التنظيمي لتفعيل هذا الترسيم رغم إقتراب نهاية ولاية الحكومة الحالية !!!

وكان الامازيغ ينتظرون بفارغ الصبر مند خمس سنوات صدور القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الامازيغية على أرض الواقع، لكن شيئا من ذلك لم يحذث حتى الأن، وبدل أن تسخّر النائبة الامازيغية تابعمرانت مع النخبة السياسية المحتفية جهودها للظغط على الجهات المعنية  لإعطاء الاولوية لإصدار القانون التنظيمي للأمازيغية نراهم اليوم يحتفون بالترسيم الذي لايزال حتى اللحظة مجرد حبر على ورق وترسيم أجوف!!

 وهو أمر يذكرنا بأساليب المخرن القديمة عندما كان يقوم بالتطبيل والبهرجة لإنجازات خيالية لا أثر لها  على ارض الواقع ولا تأثير فعلي إجابي لها على حياة المواطنين، فهل تمخزنت الفنانة الأمازيغية تابعمرانت يا ترى ؟؟



فمن المنتظر ، إستجابة لدعوة تابعمرانت، أن يلتقي كل من نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية وصلاح الدين مزوار، رئيس التجمع الوطني للأحرار، بإلياس العماري زعيم الأصالة والمعاصرة المحسوب على صف المعارضة، وأحمد الدغرني، عضو اللجنة التحضيرية لحزب “تامونت” ، وذلك يومي 22 و 23 يلوليوز الجاري. بمبادرة من الفنانة الأمازيغية تابعمرانت .

وتأتي مبادرة الفنانة فاطمة شاهو المشهورة بـ ”تابعمرانت”، بمناسبة الذكرى الـ 5 لدسترة الأمازيغية، والتي سيحضرها أيضا البرلمانية حسناء ابو زيد عن حزب الاتحاد الاشتراكي، وفاطمة الضعيف عن الحركة الشعبية، ونشطاء سياسيون من الجزائر، تونس، ليبيا، النيجر وفرنسا، لتخليد الذكرى تحت شعار ” الأمازيغ والسياسة”.

ويُنظم الحفل التي ستتخله أنشطة ثقافية وفنية، ومحاضرات سياسية، جمعية ” تايري واكال” التي تترأسها تبعمرانت، بشراكة مع وزارة الثقافة، المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، المجلس الإقليمي والبلدي لتيزنيت، والخطوط الملكية المغربية، وبدعم من شركة “إفريقيا”. فهل هي بهرجة وجعجعة مخزنية بدون طحين؟
بقلم : عمر زلماضي.