-->

ممثلي منظمة إزرفان الامازيغية يعتصمون أمام المفوضية الأممية لحقوق الإنسان بجنيف

إعتصم ممثلي منظمة إزرفان الامازيغية أمام المفوضية الأممية لحقوق الإنسان بجنيف لتوجيه مطالب منظمة ازرفان إلى المحافل الأممية بمناسبة الدورة التاسعة لآلية الخبراء حول حقوق الشعوب الأصلية لشهر يوليوز 2016 ، وعلى إثر هذا الاعتصام المفتوح الذي يخوضه مناضلوا المنظمة أمام المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان بجنيف، أصدرت المنظمة البيان التالي .


مطالب معتصمي منظمة إزرفان أمام المفوضية الأممية لحقوق الإنسان بجنيف

تشكل الاتفاقيات و العهود الدولية لحقوق الانسان التي صادق عليها المغرب ، و الوثيقة النهائية للندوة العالمية حول حقوق الشعوب الأصلية المقامة بنيويورك شتنبر 2014 ، و التقارير الأممية حول وضعية الشعب الأمازيغي بالمغرب ، الإطار المرجعي الذي نعتمده نحن منظمة إزرفان المغرب ، في بلورة مطالبنا الموجهة إلى كل المحافل الأممية و كل المنظمات الدولية لحقوق الإنسان :

- حماية الحقوق السياسية ، الاقتصادية ، الاجتماعية ، الثقافية و اللغوية للشعب الأمازيغي بالمغرب .

- الضغط على الدولة المغربية قصد :

+ انضباطها للمواثيق و العهود الدولية لحقوق الانسان و الشعوب بدون استثناء .

+ احترامها لمبدأ الموافقة الحرة المسبقة و المستنيرة للسكان الأصليين في استغلال أراضيهم و ثرواتهم الطبيعية .

+ الحد من سياسة تجريد السكان الأصليين من أراضيهم و ثرواتهم الطبيعية .

+ حماية كل الموروث البيئي بما فيه شجر الأركان .

+ تمكين السكان الأصليين من إعادة تفعيل مؤسساتهم التقليدية التمثيلية و السياسية .

+ رفع الحظر عن تأسيس الأحزاب السياسية ذات مرجعية أمازيغية.

+ ﻓﺘﺢ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺴﺘﻘﻞ ﻭﻧﺰﻳﻪ ﺣﻮﻝ ﻇﺮﻭﻑ ﺍﻏﺘﻴﺎﻝ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﺍﻟﻤﻨﺎﺿﻞ ﺍﻻﻣﺎﺯﻳﻐﻲ ﻋﻤﺮ خالق " ﺍﺯﻡ "

+ رفع تحقيق مستقل حول ظروف محاكمة و سجن معتقلي الرأي ; حميد أعضوش و مصطفى أوسايا...، ومعتقلي قضية الأرض بالمغرب.

عن منظمة إزرفان