-->

من أصل 6 ملايين تلميذ مغربي فقط 500 ألف يدرسون الامازيغية حتى الان في ميز عنصري واضح

في ميز عنصري واضح، وبعد عشر سنوات من عملية ادماج اللغة الامازيغية في التعليم ، لم يتجاوز عدد التلاميذ الذين يدسون الامازيغية حتى الان 500 الف فقط وذلك من أصل  6 ملايين تلميد مغربي يدرسون العربية والفرنسية ، و حسب ما كشف عنه خالد برجاوي، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية وتكوين الأطر حيث صرح أن 500 الف تلميد عبر التراب الوطني تلقوا دروسا في اللغة الأمازيغية في السنة الدراسية المنتهية.



وقد تجاهل الوزير الحقائق الذي أعلنها المهتمين الذين تحدثوا عن “عرقلة عملية تدريس الأمازيغية في المدارس العمومية”، وأكدوا أن جهات متعصبة للعروبة لا تريد تعميم و نجاح عملية تدريس الامازيغية حيث تضع كل العراقيل من أجل إفشال العملية .

وأشار الوزير  إلى أن أزيد من 5000 أستاذا يدرسون الأمازيغية، بتأطير من 21 مفتشا، في تجاهل تام منه أن كل سنة يتم إعفاء عشرات الاساتدة من تدريس الامازيغية ويتم تكليفهم بتدريس العربية او الفرنسية ، و أن الامازيغية لم تتجاوز بعد مرحلة السلك الابتدائي خلافا لما تم تسطيره عند إنطلاق العملية قبل عشر سنوات بالتعميم الافقي والعمودي ، فالى متى سيستمر هذا الميز العنصري الفاضح في التعامل مع اللغة التاريخية والاصلية لهذه البلاد .