-->

نسبة الامازيغية في الاعلام العمومي المغربي .. أو الميز العنصري ضد الامازيغية في وطنها بأوضح صوره

وفق الأرقام التي كشف عنها محمد الوزكيتي، فإن نسبة الأمازيغية في وسائل الاعلام العمومي المغربي  لا تزيد عن %6 ، بكل القنوات والإذعات العمومية ، رغم  أن الامازيغ يشكلون ازيد من نصف سكان المغرب ويدفعون ملايير الدراهم سنويا كضرائب لكن  لا يستفديون من الاعلام العمومي بلغتهم  الام إلا بشكل جرعة  يومية  في حين تطغى العربية والفرنسية في وسائل الاعلام المغربية وتغيب الامازيغية من اداعات وقنوات اعلامية عمومية كثيرة .

وقد كشف السيد محمد الوزكيتي، عضو الفدرالية الوطنية للجمعيات الوطنية والمهتم بالشأن الأمازيغي والإعلامي، إن وضعية الأمازيغية في المغرب لم تتغير، مند مرحلة ما قبل 2011 وما بعد الدستور الجديد.

وأشار الوزكيتي، في عرض دراسي قدمه نهاية الأسبوع الماضي بالرباط، أن التهميش طال الأمازيغية الاعلام العمومي في مرحلة ما قبل الدستور ، في حين اتسمت الفترة ما بعد الدستور بالتهميش ايضا والمتمثل في غياب الإرادة السياسية.

وأوضح الوزكيتي أن غياب الدعم السياسي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية هو السبب في الوضعية الحالية، وذلك يتجلى في التأخير الحاصل على مستوى الحكومة في إخراج القانون التنظيمي لتفعيل الفصل الخامس من الدستور، مورداً أن اللغة العربية حين استقلال المغرب لم تواجه تحدياً مماثلا ، نظراً لوجود اردة ودعم سياسي كبير .



ويشير الوزكيتي إلى أن الأمازيغية، رغم اعتبارها في دستور رصيداً مشتركاً للمغاربة، فإنها تظهر فقط بنسبة ستة في المائة من وسائل الإعلام العمومي، دون الحديث عن وسائل الإعلام الخاصة.

جدير بالذكر أن أول بث إذاعي بالأمازيغية في المغرب (المدياع) بدأ بنصف ساعة يومياً باجهزة دفع بدائية لا تغطى سوى 13 في المائة من مساحة المغرب رغم ان الامازيغ يشكلون ازيد من نصف سكان المغرب ، وفي سنة 1994 بدأ اول بث تلفزي بالامازيغية بعشر دقائق يوميا كجرعة  عبارة عن شبه نشرة اخبار بالامازيغي،  وفي سنة 2002  تم توقيع دفتر تجملات مع قناة دوزيم والقناة الأولى والذي يتضمن التزامات بـ %30  لفائدة الأمازيغية، لكن اي من هذه القنوات لم تلتزم بإلتزاماتها حتى اليوم ، وفي سنة 2008 تم انشاء القانة الثامنة التي تبث بالامازيغة والعربية معا على مدى ست ساعات في اليوم فقط في مقابل 8 قنوات متنوعة تبث كل برامجها وموادها بالعربية على مدار اليوم  .