-->

الامازيغ يهنئون الشعب الكوردي الصديق بمناسبة عيد النوروز

يحتفل الشعب الكورد الصديق بداية كل فصل ربيع  (22 مارس) من كل سنة بعيد نوروز على ارض كردستان وجميع انحاء العالم حيث يقيم الكورد ، وتعني كلمة نوروز باللغة الكوردية يوم جديد ، ومن طقوس الاحتفال بعيد نوروز لدى الكورد  التزيين باللباس الكوردي التقليدي  رجال ونساء كبار وصغار والاحتفال به بشكل حضاري بالخروج من البيوت الى الطبيعة وتحضير الاطعمة التقليدية  وإلقاء الخطب والاشعار القومية والغناء والموسيقى والرقص الكوردي التقليدي الجميل .

و بهذه المناسبة العظيمة ينهنئ  الشعب الامازيغي قاطبة في شمال افريقيا  الشعب الكوردي الصديق احتفاله بعيد النوروز ، حيث عبر العديد من النشطاء الامازيغ وكذلك  رواد مواقع التواصل الاجماعي الامازيغ عن تهنئتهم للشعب الكوردي بهذه المناسبة التاريخية التي ارتبطت بكفاح الشعب الكوردي ضد الاستبداد والاضطهاد والطغاة  من اجل حقوقه المشروعة والحرية والاستقلال .

وبهذه المناسبة ايضا يجدد الشعب الامازيغي تضامنه المطلق مع الشعب الكوردي الصديق في كفاحه المشروع من اجل حقوقه وحريته واستقلاله، وإذ نحيي صمود الشعب الكودري في وجه الظلم والقمع والحرمان والقتل واﻹبادات الجماعية وانتهاك حرماته والتهجير من قبل أنظمة ديكتاتورية غاصبة لكوردستان واخيراً صموده القوي والعظيم بصدّه ودحره  للهجومات الاجرامية  المباغتة من قبل ميليشيات أبشع منظمة إرهابية إسلاموية تكفيرية في العالم ( داعش ) والمتسترين عليها .

و كل عيد نوروز والشعب الكوردي  بخير وسلام والمجد والخلود لشهدائه اﻷبرار.