-->

أمازيغ مليلية يحتفلون بالسنة الامازيغية الجديدة 2966

إحتفل أمازيغ مدينة مليلية المحتلة  برأس السنة الامازيغية الجديدة و المعروف بإسم Yennayer أيضا وقد ثمنت السلطات الاسبانية للمدينة و معهد ثقافات مليلية هذا الاحتفال باعتباره تقليدا أمازيغيا اصيلا متجدرا في شمال افريقيا مند قرون .

وقد شارك عشرات المواطنين الاسبان أمازيغ مليلية احتفالاتهم برأس السنة الامازيغية الجديدة في جو احتفالي رائع ، وقد تم نصب العديد من الاعلام الامازيغية في الساحات العمومية  للمدينة وحج عشرات الاشخاص لاخد الصور التدكارية  لهذه المناسبة مع الاعلام الامازيغية .


يذكر ان الامازيغ هم السكان الاصليين للمدينة ويشكلون نسبة هامة ضمن سكان مدينة  مليلية المحتلة ، وتستمد المدينة إسمها (مليلية) من اللغة الامازيغية والتي تعني البيضاء بالامازيغية ، وقد  سبق لحزب الخضر الإسباني، المشكّل لجزء من تكتّل اليسار في إسبانيا، أن دعا إلى دسترة اللغة الأمازيغية بمدينتيْ سبتة ومليلية المحتلّتيْن وتدريسها . 


ولم تتوقّف مطالب حزب الخضر الاسباني عند الدعوة إلى تدريس اللغة الأمازيغية في مدينتي سبتة ومليلية، بل دعا الدولة الاسبانية إلى الاعتراف بالأمازيغية كلغة رسمية، واعتمادها كلغة في المعاملات الإدارية ووسائل الإعلام.