-->

تتويج الشابة لبنى الشماق بلقب ملكة جمال الامازيغ جنوب المغرب لسنة 2966


توجت الشابة الامازيغية  لبنى الشماق  ذات العشرين سنة بلقب « ملكة جمال الأمازيغ » لعام 2016، وذلك في حفل جرى مساء السبت بمدينة أكادير جنوب المغرب .

واستطاعت المترشحة،أن تنزع اللقب من بين 9 مترشحات أخريات،من أصل 30 مترشحة، تم اختيارهن وفق معيار العمر الذي ينبغي أن يتراوح ما بين 18 و28 عاما، وإتقان اللغة الأمازيغية، والقوام، والجمال، والثقافة، والتعليم،  وذلك حسب ما أعلنت عنه جمعية « إشراقة أمل » المشرفة على تنظيم المسابقة .

 لبنى الشماق الفائزة باللقب تعبر عن فرحها بالفوز  

وتنحدر « لبنى الشماق » من منطقة أورير ضواحي مدينة أكادير، ونجحت في أن تفوز بأغلبية أصوات الجمهور الحاضر وأعضاء لجنة التحكيم في الحفل الذي احتضنه أحد فنادق أكادير بمناسبة الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية 2966.

المتباريات على اللفب بالباس الامازيغي التقليدي

جدير بالذكر، أن الهدف من مسابقة ملكة "جمال الأمازيغ" جنوب المغرب هو التعريف بالثقافة الأمازيغية، ذات الموروث الثقافي المهم والضارب في أعماق التاريخ، وكذا الاعتزاز بالهوية الامازيغية  والتعريف باحتفالات رأس السنة الأمازيغية "إيضْ إينّاير". 

تحية امازيغية خاصة تعبيرا عن التشبث بالهوية الامازيغية