-->

رابطة تيرّا للكتّاب باللغة الأمازيغية تنظم ملتقاها الوطني السادس

سيرا على عادتها السنوية، تنظم رابطة تيرّا للكتّاب باللغة الأمازيغية الملتقى الوطني السادس للكتّاب بالأمازيغية يومي 26 و27 دجنبر 2015. ويخصص ملتقى هذه السنة للقصة القصيرة المكتوبة باللغة الأمازيغية تحت شعار:"القصة الأمازيغية الفصيرة من التأسيس إلى الامتداد" وسيعرف مشاركة عدد من الكتّاب المبدعين وكذا الأساتذة الباحثين.

ويعرف الملتقى تنظيم عدد من الأنشطة المتنوعة حيث سيتم عقد ندوة وطنية حول القصة القصيرة المكتوبة بالأمازيغية بمشاركة الأستاذ محمد أفقير (أستاذ باحث بجامعة ابن زهر بأكادير)، الأستاذ فؤاد أزروال (باحث بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية)، الأستاذ محمد أكوناض (رئيس رابطة تيرا للكتّاب بالأمازيغية)،كما سينظم بالمناسبة حفل تكريم الرواد الأوائل الذين أبدعوا في مجال القصة القصيرة بالأمازيغية وهم الأستاذ المحامي الصافي مومن علي، الأستاذ المحامي حسن إدبلقاسم، الأستاذ محمد أشبان. إضافة إلى تنظيم معرض للكتاب المنشور بالأمازيغية وتوقيع الإصدارات الجديدة. 


كما سيعرف الملتقى تنظيم دورة تكوينية لفائدة منخرطي رابطة تيرا للكتّاب بالأمازيغية حول إملائية اللغة الأمازيغية. 
ستنظم كل الأنشطة بقاعة إبراهيم الراضي ببلدية أكادير. 

أشغال الملتقة وفق البرنامج التالي:

السبت 26 دجنبر2014  :

صباحا : ابتداء من التاسعة و النصف:

ندوة حول القصة الأمازيغية القصيرة:
محمد أفقير –  د. فؤاد ازروال  –  –  د محمد اكناض.

مساء: ابتداء من الثالثة

الافتتاح الرسمي للقاء الوطني.
كلمة الرابطة و كلمات الجهات الداعمة و بعض الجمعيات الفاعلة.
تكريم و شهادات رواد القصة الأمازيغية :
    ذ. حسن ادبلقاسم    –  ذ. الصافي مومن علي    –   ذ. محمد أشيبان.

– الإعلان عن جوائز الدورة السادسة للمسابقة الوطنية للإبداع الأدبي الأمازيغي لسنة 2015 في القصة و الرواية و المسرح.

الأحد   :  27 دجنبر 2015 :


 دورة تكوينية خاصة بمنخرطي الرابطةفي ” الخط و الاملائية الأمازيغية”.
ملاحظة:

    سيقام معرض الكتاب بموازاة مع النشاط الثقافي.

نبذة عن رابطة تيرا:

تأسست تيرا، رابطة الكتّاب بالأمازيغية بأكادير سنة 2009 من طرف عدد من الكتّاب و الكاتبات . تمحور عملها، للنهوض بالأدب الأمازيغي، في المجالات التالية:

تنظيم لقاءات وطنية كل سنة يشارك فيها الكتّاب و الكاتبات و النقاد و المهتمون ، حيث وصلت اللقاءات الوطنية منذ تأسيس الرابطة الى اليوم اللقاء السادس الذي تعتزم الرابطة تنظيمه بشراكة مع وزارة الثقافة يومي 26 و 27 دجنبر 2015.
لقاءات تكوينية كل سنة حول جنس أدبي ( قصة قصيرة، مقالة ، مسرح..) ، و بذلك تساهم الرابطة في تشجيع المبدعين الشباب على الإبداع و الكتابة بالأمازيغية.

تنظيم لقاءات تكوينية كل سنة خاصة بالكتّاب و الكاتبات و المبدعين و المبدعات الشباب ، حول الإملائية و الخط الأمازيغيين.
تنظيم جوائز سنوية في الإبداع الأدبي في الأجناس التالية :” الشعر، القصة، الرواية و المسرح ..” حيث يتم طبع الأعمال الفائزة في كل جنس من هذه الأجناس الأدبية.

تشجيع المبدعين و المبدعات على النشر حسب إمكانياتها المتوفرة و مؤخرا دخلت في شراكة مع وزارة الثقافة.
 حيث بلغ رصيد الرابطة إلى الآن 80 إصدارا أمازيغيا شمل أغلب الأجناس الأدبية .