-->

إنطلاق الدورة السابعة للمهرجان الثقافي للمسرح الامازيغي بمدينة باتنة

 تحتضن مدينة باتنة مند الأربعاء الماضي و إلى غاية 31 ديسمبر الجاري فعاليات المهرجان الثقافي الوطني للمسرح الأمازيغي في طبعته السابعة حسب ما صرح به يوم الأحد  محافظ هذه التظاهرة السيد سليم سهالي .

وأضاف نفس المصدر أن هذه الطبعة سيتم التركيز فيها على نوعية العروض المسرحية الامازيغية حيث تشارك 5 مسارح جهوية هي تيزي وزو و قسنطينة و بجاية و أم البواقي و باتنة والمسرح الوطني الجزائري إلى جانب 3 فرق مسرحية أمازيغية وهي تاغيت نازجر للمسرح إيمولا من جانت (إيليزي) و الوفاء للفن والثقافة من غرداية وأسيرم نواوراس من باتنة .


وإفتتحت العروض المسرحية بمسرح قسنطينة الجهوي الذي يشارك لأول مرة بعرض مسرحي بالأمازيغية بعنوان "إمنوكال"  . وتميزت السهرة الافتتاحية التي حضرها والي باتنة السيد محمد سلاماني وعديد الوجوه المسرحية والثقافية المعروفة على الساحتين المحلية والوطنية من بينها عمر فطموش و  المخرجتين احميدة آيت الحاج و صونيا و الممثلتين نادية طالبي و فتيحة سلطان بتوافد ملفت لعشاق الفن الرابع الذين غصت بهم قاعة عروض مسرح باتنة الجهوي لاسيما متتبعي المسرح الناطق بالأمازيغية.

ورفع الستار على أولى سهرات عرس عاصمة الأوراس الأمازيغي بالوقوف دقيقة صمت على روح المجاهد و المناضل حسين آيت أحمد الذي وافته المنية اليوم بعدها ليتم تكريم 3 وجوه ساهمت في إثراء المشهد المسرحي المحلي والوطني لاسيما الناطق بالأمازيغية وهم عبد القادر بن عافو (مخرج مسرحي) من غرداية وكذا رشيد معامرية (ممثل مسرحي) وخديجة ساعد (كاتبة وباحثة في اللغة الأمازيغية) وكلاهما من باتنة .

وسيحتضن مسرح باتنة الجهوي كل العروض التي ستتنافس على جوائز المهرجان التسع و كذا إلقاء المحاضرات المبرمجة على هامش هذه التظاهرة ستتناول تجربة المسرح الناطق بالأمازيغية في الجزائر يضيف محافظ هذه التظاهرة.