-->

التجمع العالمي الامازيغي يعقد مؤتمره الثامن بإفران بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ناومان الألمانية

بعد أيام قليلة من توجيه التجمع العالمي الامازيغي  لرسالة إلى ملك المغرب ، يطالب فيها بادماج اللغة الأمازيغية في المدرسة المولوية، من المنتظر أن يعقد التجمع العالمي الأمازيغي مؤتمره الثامن بمدينة إفران أيام 27، 28 و 29 نونبر 2015 .لبحث مستجدات المسألة الامازيغية في بلدان شمال افريقيا .

فضلا عن ذلك فالمؤتمر الذي ينظمه التجمع بالتعاون مع جريدة العالم الأمازيغي، ومؤسسة فريدريش ناومان الألمانية، يهدق ايضا ، وفق بلاغ للتجمع ، الى فتح النقاش حول المشروع المجتمعي للشعوب الأصلية وأفضل وسيلة لبناء الديمقراطية الحقيقية التي تقوم على المساواة بين الجنسين والمواطنين، وعلى فصل الدين عن الشؤون السياسية بالإضافة لقيم التسامح والحرية والسلام.

التجمع العالمي الامازيغي يعقد مؤتمره الثامن بإفران 

مؤتمر سابق للكنونكرس العالمي الامازيغي

كما أشار بلاغ التجمع العالمي الامازيغي إلى أن تعزيز هذه القيم “هو بلا شك أفضل وسيلة لإشراك المواطنين الأمازيغ في تعزيز الديمقراطية في بلدانهم وأفضل دفاع لمواجهة الفكر الإقصائي والظلامي”.

التجمع أكد أيضا بأن دول شمال إفريقيا (تامزغا) كانت أول بلدان “ثورات” الربيع الديمقراطي وانتفاضات الشعوب، مرت وتمر بفترة حرجة من “التحولات الديمقراطية”، وذلك بسبب ما أسماها “مشاكل مختلف السياسات”، التي يؤدي تفاقمها إلى “توترات تتفجر بشكل دوري”، لهذا السبب يرى التجمع أن المؤتمر الثامن “مناسبة للتفكير والمناقشة والتواصل والتخطيط”. لتعزيز الديموقراطية في بلدان شمال افريقيا .