-->

نص المذكرة المرفوعة للحكومة والبرلمان المغربي حول تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية

تقدم المجتمع المدني في المغرب بمذكرة ترافعية تهدف إلى تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وهي موّجهة إلى القطاعات الحكومية والأحزاب السياسية والفرق البرلمانية والمؤسسات الوطنية والهئيات النقابية.   وتهدف هذه المبادرة، التي شارك في إعدادها نحو 800 هيئة مدنية تمثل منظمات حقوقية ونسائية وجمعيات أمازيغية، إلى المساهمة في إثراء النقاش العمومي حول تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وإلى إبراز أهمية الحقوق اللغوية والثقافية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.  

ودعا الموقعون على المذكرة ، عبر مؤتمر صحافي، إلى إشراك الجمعيات الأمازيغية، التي تتوفر على مقترحات بشأن تفعيل دسترّة الأمازيغية، في عملية إعداد القانونين التنظيمييّن المتعلقين بترسيم الأمازيغية وإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، ليكونا بمستوى التطلعات. 

نص المذكرة المرفوعة للحكومة و البرلمان المغربي حول  تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية 





الموقعون وصفوا السنة المتبقية من الولاية التشريعية الحالية بـ "الحاسمة"، لجهة تفعيل الفصل الخامس من الدستور، معبرين عن أملهم في أن تكون لهذه المذكرة أصداء ايجابية لدى القطاعات الحكومية والمؤسسات الوطنية ذات الصلة بموضوع تفعيل دسترة الأمازيغية.

لتحميل نص المذكرة المرفوعة للحكومة و البرلمان المغربي حول  تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية  من هنا