-->

أبرز 9 محطات نضالية كبرى لأمازيغ لقبايل من أجل الحقوق ضد النظام العروبي الديكتاتوري

منذ عام 1963 ، قادت الدولة الجزائرية المتعصبة للعروبة حربا عنصرية ضد أمازيغ منطقة القبايل  وقتلت المئات منهم بالرصاص الحي ، و على مر السنين تم تهميش منطقتم ولغتهم وثقافتهم و أصبح نصيب  أمازيغ القبايل بعد الاستقلال  البؤس والمعاناة ، ويتم نفي قادتهم السياسيين ومثقفيهم بل يتعرضون للقتل والاغتيال من طرف المخابرات .  ويتم حظر أطرهم من الارتقاء الوظيفي على الرغم من كفاءاتهم الكبيرة جدا، ووقد تم منع الاعتراف بلغتهم وهويتهم وثقافتهم في بلاد قاموا بتحريرها من الاستعمار فتم تهميش منطقتهم إقتصاديا .

حيت يتعرض اقتصاد منطقة القبايل  للتخريب عمدا باستمرار من طرف النظام الجزائري . وعدد  كبير من المشاريع الصناعية  حرمت منها المنطقة وتم تحويلها إلى مناطق أخرى مستعربة من الجزائر . و في الأيام الأخيرة، تم رفض حتى هبة بمقدار 500.000 دولار أمريكي منحتها الحكومة الكندية لمنطقة القبايل من أجل تحقيق أهداف تنموية .

في ما يلي أبرز محطات نضال أمازيغ القبايل بالجزائر من أجل  الكرامة و الحرية والاعتراف بهويتهم ولغتهم وثقافتهم الامازيغية  وتنمية منطقنم ،  ضد تعصب النظام الديكتاتوري  بالجزائر المتعصب للعروبة الذي يسعى لطمس الهوية الامازيغية للجزائر وتفقير الامازيغ ونهب ثرواث البلد  وفرض الثقافة واللغة العربية على الجميع وتهميش الامازيغية واقصائها وتهميش المناطق الامازيغية إقتصاديا ومحاصرتها عسكريا.

أبرز 9 محطات نضالية كبرى لأمازيغ القبايل ضد النظام العروبي الديكتاتوري بالجزائر


1) سنة 1963 


تمرد أمازيغ القبايل بالجزائر بقيادة حسين ايت حمد مع العقيد محمد شعباني احتجاجا على تفرد  جبهة التحرير الجزائرية بادارة الشأن الجزائري وباحتكار الحكم وهو ما داى الى احداث دموية ذهب ضحيتها عدد من سكان المنطقة مع إعدام العقيد شعباني ، ولجوء حسين ايت حمد الى المنفى بسويسرا بعد اصدار الحكم عليه بالإعدام أيضا .

2) أبريل  1980


اندلاع أنتفاضة الربيع الامازيغي الكبرى بعدما قام النظام الجزائري المتعصب للعروبة  بسلسة من الحمقات في سبيل تدجين أمازيغ الجزائر وتعريبهم حيت ألغى كرسي الامازيغية في الجامعات الجزائرية وكدا منع تدريس الانتروبولوجية وتم تعويضها بالدارسات الإسلامية  ومنع الأستاذ الشهيد مولود معمري من إلقاء محاضرة حول الشعر الامازيغي في جامعة تيزي ..  فكان رد فعل أمازيغ القبايل الخروج في احتجاجات و مظاهرات عارمة في شوارع  تيزي وزو وبجاية واضراب عام يشل المنطقة للمطالبة بالاعتراف باللغة والثقافة الامازيغية لكن السلطات الجزائرية المتعصبة للعروبة لا تجيد غير لغة القمع والعنف فكان تدخل همجي للسلطات الجزائرية  بإستعمال الرصاص الحي لقمع المحتجين  .. فاصبحت تلك الاحدات تُعرف اليوم بالربيع الامازيغي الذي يخلد الامازيغ في كل شمال افريقيا ذكراه كل يوم 20 ابريل من كل سنة باعتبارهذا  الحدث بمثابة انطلاق  شرارة الوعي الامازيغي لدى جيل الشباب الامازيغي بالمهجر وشمال افريقيا .

3) سنة 1994 


 خروج الالاف الامازيغ في مظاهرات وعصيان مدني استمر اسابيع بعد اختطاف المغني الامازيغي الشهير معتوب لوناس بسبب نضاله القوي من اجل الحرية و الديموقراطية والحقوق الثقافية واللغوي الامازيغية ، لم تخمد الاحتجاجات حتى تم الافراج عنه .

4) سنة 1998


اغتيال معطوب الوناس احد اكبر المناضين الامازيغ  بالجزائر سنوات القمع والرصاص وتسبب اغتياله نتيجة نضاله القوي ضد النظام الديكتاتوري العروبي  في قيام مظاهرات احتجاج كبرى في القبايل و الجزائر أدت إلى مواجهات عنيفة بين قوات الأمن وعشرات الآلاف من الغاضبين الذين اتهموا الحكومة والمخابرات الجزائرية اغتياله .ورغم اغتيا معتوب معتوب لكن بقي صوته وفكره  مجلجلا ونضاله حيا مدويا.

5 ) أبريل 2001

صور بعض ضحايا الربيع الامازيغي الاوسود بالجزائر

انفجار الغضب الامازيغي الاسود أو ما يعرف بالربيع الاسود بعد قتل الطالب الامازيغي  ماسينيسا كرماج في مخافر الدرك الجزائري أثناء احتفالات الربيع الامازيغي ، الامر الذي كان بمثابة النقطة التي اقاضت الكأس ما ادى  إلى اشتعال منطقة القبايل كلها في انتفاضة امازيغية حقيقية  من اجل الحرية والحقوقية الثقافية واللغوية الامازيغية والعيش الكريم ، فقام الجيش الجزائري بمواجهة الانتفاضة بالرصاص الحي  حيث أدت المواجهات بين الشباب الامازيغي وقوى القمع  على مدى اسابيع إلى استشهاد أكثر من 120 شخصا وإصابة الآلاف بالجروح واعتقال المئات . وانتهت الأزمة بإعلان ترسيم اللغة الأمازيغية كلغة وطنية في الجزائروتوسيع تدريس الامازيغية ، غير أن الإجراء لم يجتث الأزمة من جذورها وهي لا تزال تتفاعل حتى الآن.  حيث  تعد أزمة منطقة القبائل عام 2001 إحدى أخطر الأزمات التي واجهت الجزائر في السنوات الأخيرة، وهي لا تزال تتفاعل سياسياً حتى اليوم .

6) يونيو 2001 :   



مسيرة الخميس الاسود بالعاصمة الجزائرية ، فبعد القمع الهمجي الذي سلط على منطقة القبايل بعد الغضب الامازيغي الاسود ، تم نقل المظاهرات إلى قلب العاصمة الجزائرية ، فيما عرف بالخميس الاسود 14 يوينو للاحتجاج على القمع،خرج حوالي نصف مليون شخص في مسيرة احتجاجية ضخمة  بلغت المسيرة من القوة الحد الذي دفع الحكومة في بيان لها لوصف هذه المسيرة بأنها "تهديد ليس فقط لاستقرارها بل لاستقرار البلد ككل". وبعد مفاوضات شاقة تم الإعلان عن تأسيس ما سيعرف لاحقا بتنسيقية العروش والقبائل. تبنت وثيقة مطلبية عرفت بـ"أرضية القصور"في 11يونيو 2001، والتي تتضمن 15 نقطة غير قابلة للمساومة على حد قول التنسيقية، حيث يطالب القبايليون بالاعتراف بالهوية الأمازيغية واتخاذ خطة إصلاح ونهوض اقتصادي بالمنطقة.

7) يوليوز 2001


تأسيس الحركة من أجل الحكم الذاتي للقبايل (MAK)كما اعلن عن ذلك رئيس الحركة ضمن إعلان : "بعدما كنا مقتصرين في مطالبنا منذ "الربيع الامازيغي " عام 1980 على مطالب لغوية محضة، قمنا بتجاوز عتبة المطالبة بالحكم الذاتي منذ اليوم الذي قام فيه النظام الجزائري بإطلاق الرصاص على أبناءنا في "الربيع الأسود" عام 2001.

8) يونيو 2010 


تم تشكيل الحكومة المؤقتة لمنطقة القبايل في المنفى برئاسة المناضل الامازيغي الكبير فرحات مهني، وجاء الاعلان عن انشاء حكومة مؤقتة للقبائل بمناسبة احتفال سكان القبائل بمرور 30 سنة على أحداث "الربيع الأمازيغي"،الذي شهد منعطفا حاسما في مطلب الاعتراف بالهوية الأمازيغية للمنطقة . حيث عادت التظاهرات إلى منطقة القبائل، في ذكرى "الربيع الأمازيغي في الجزائر"، حيث خرج عشرات الآلاف إلى الشوارع مرددين الشعارات نفسها، ومن ضمنها شعار: "صححوا التاريخ. الجزائر ليست عربية وإنما أمازيغية".

9) أكتوبر 2015 


حشد الدعم الدولي و رفع العلم الامازيغي الممثل لمنطقة القبايل امام مقر منظمة الامم المتحدة بالولايات المتحدة الامريكية بحضور نشطاء الحركة ، وقد صرح فرحات مهني  رئيس الحركة من اجل الحكم الذاتي لمنطقة القبائل التي تأسست في 2001 سابقا : "انكروا وجودنا وتعدوا علي كرامتنا ومارسوا التمييز ضدنا في كل المستويات". وأضاف "منعنا من هويتنا ولغتنا وثقافتنا الامازيغية وتمت سرقة ثرواتنا الطبيعية، نحن نُحكم اليوم مثل المستعمرين بل كأجانب في الجزائر". وتابع "نعلن اليوم تأسيس  وذلك حني لا يستمر تحملنا للظلم والاحتقار والهيمنة والترهيب والتمييز المتواصل ضدنا منذ 1962" .

أهم مطالب أمازيغ القبايل بالجزائر اليوم


  1. إقامة الحكم الذاتي بمنطقة القبايل الامازيغية
  2. دسترة وترسيم اللغة والثقافة الامازيغية بالجزائر 
  3. إعتماد الخيار العلماني الديموقراطي 
  4. القطع مع سياسة التعريب الايديولوجي 
  5. الحق في  ثروات البلاد وتنمية مناطقهم