-->

زعماء عروبيين وإسلاميين دعوا الى إبادة اللغة الامازيغية في وطنها كي تحيا العربية!

 مند عقود لم يتردد القومجيين العرب في شمال افريقيا المتعصبين للعروبة و بعض الاسلاميين المتشددين في التعبير عن رغبتهم  الشوفينبة في انقراض الامازيغية  كي تسود العروبة !، بل منهم من دعا الى ابادة  الامازيغية في وطنها  بكل وقاحة في انتهاك جسيم لحق من حقوق الإنسان الطبيعية والبديهية، وهو حق العناية بلغته الام و إستعمالها و تطوريها و اللاهتمام بها و بثقافته والانتماء إلى هوية آبائه وأجداده التي يحددها الموطن الجغرافي لتلك الهوية، التي هي الأرض الأمازيغية كما في حالة شمال افريقيا.

زعماء عروبيين وإسلاميين دعوا الى إبادة اللغة الامازيغية في وطنها 


 إنها دعوة لتنفيد جريمة ابادة ثقافية لا تقل بشاعة عن جرائم التطهير العرقي ،لان قتل لغة باسم لغة هي جريمة ،  و في ما يلي نماذج لموقف بعض القومجيين العرب و الاسلاميين المتشددين الذين دعوا جهرا و بكل وقاحة الى إبادة اللغة الامازيغية في عقر دارها ممارسين بذلك  أبشع شوفينية وأخس عنصرية عندما كانت فكرة القومية العربية الشوفينية  في اوجها  لكنهم  ماتوا و إنقرضوا و صمدت الامازيغية  بفضل نضال و صمود ابنائها الاحرار. 

علال الفاسي 

تساءل علال الفاسي زعيم حزب الاستقلال المتعصب للعروبة في الخمسينات تساؤلا غريبا  في احد الاجتماعات التنفيدية لحزبه  حيت قال بالحرف :
جلاء الجيوش الفرنسية أيها الاخوة واقع بالضرورة و كذلك الجيوش الاسبانية إنما مشكلنا المزمن هو مشكل البربر فكيف جلاؤهم ؟؟
 أي أن وجود الامازيغ في وطنهم (البربر كما يسميهم ) وإحتفاظهم بلغتهم و هويتهم الامازيغية سماه مشكلا مزمنا وتساءل عن كيفية جلائهم َ !!! انها  دعوة ضمنية لابادة الامازيغية باي شكل و باي طريقة ممكنة  !!! و هو ما إستجابت له الدولة المغربية مند الاستقلال الشكلي بتطبيقها لسياسة التعريب الجنوني لحل هذا "المشكل المزمن" بالنسبة لهم !

عابد الجابري

عابد الجابري احد المنظرين المغاربة المتعصبين للعروبة المنخرطين في حزب الاتحاد الاشتراكي ، دعى في التمنيينات الى اماتة اللغة الامازيغية بشكل جدري  تعصبا منه للعروبة في كتاب له سنة 1985 حيث كتب ما يلي :
إن عملية التعريب الشاملة، يجب أن تستهدف، ليس فقط اللغة الفرنسية كلغة حضارة وثقافة وتخاطب وتعامل، بل أيضا ـ وهذا من الأهمية بمكان ـ العمل على إماتة اللهجات المحلية البربرية...ولن يتأتى ذلك إلا بتركيز التعليم وتعميمه… وتحريم استعمال أية لغة أو أية لهجة في المدرسة والإذاعة والتلفزة غير اللغة العربية الفصحى…
و هذا ما تم تطبيقه حرفيا من طرف الدولة المغربية مند الاستقلال الشكلي مباشرة حيت تم فرض العربية فرضا و اقصاء الامازيغبة في التلفزيون و المدرسة و الادارات و المحاكم بل و محاصرتها و تشريدها لاجل اماتتها و اقبارها نهائيا . و بعد كل هذا يتهمون الامازيغ المطالبين بحقوقهم  اللغوية و المنادين بوقف هذه السياسة الاجرامية بالعنصرية و الشوفينية بكل وقاحة !!!

عبد السلام ياسين

عبد السلام ياسين مؤسس جماعة العدل و الاحسان الاسلامية  في نقاش له  مع الاستاد محمد شفيق  كتب ما يلي :
ما بال الأمازيغية يراد لها أن ترسم في الدستور لغة وطنية ثانية؟ ما بال الثقافة الأمازيغية تغار من العربية وتنازعها على أوقات الإعلام الرسمي ...  ها هي دي الامازيغوفونية يعقد لها في باريز تجمّع اسمه الكونغرس العالمي الامازيغي و ينفق عليه غداقا و تمول اجهزته و تحشد نساؤه و رجاله  طائعين راغبين لمشروع تمزيغ المغرب و تمزيقه .. الامازيغية ضرة للغة العربية  ..واللغة العربية الحسناء  من عصاها عصى الله، ومن شاقها شاق الله، ومن كفر بها كفر بالله ..

هو يستكثر على الامازيغية ان تكون لغة رسمية في وطنها ، ويتهم باطلا المنادين بالحقوق اللغوية الامازيغية بالعمالة للخارج و السعي لتمزيق المغرب!! بل و يعتبر الامازيغية مجرد ضرة للغة العربية  بمعنى يجب ابعادها والقضاء عليها لانها ضرة تزاحم العربية و تنافسها !!!

معمر القدافي 

القدافي اكبر القومجيين العرب تعصبا للعروبة و اضطهادا للامازيغ الى درجة تنكره التام لوجود  شيء اسمه الامازيغ !! حيث يقول في خطاب له مؤرخ في الأول من مارس 2007 ردا على مطالب امازيغ ليبيا  الحقوقية  ، في ترديد لنفس الاكاذيب السخيفة و المغالطات البئيسة التي بنى عليها القومجيين ايديولوجيتهم :
"...آخر شيء طلعوا لنا به قالوا: أمازيغ ... الأمازيغ انقرضوا من زمان... قبائل لا نعرفها بالمرة... ممكن تكون سامية أو شرقية جاءت لكنها انقرضت وانتهت... ليبيا العربية هذه لليبيين لا نقبل فيها لا شعوبية ولا واحد يقول أصلى كذا أو أصلي كذا أو أصلي كذا.. من يقول هذا عميل للاستعمار.. وهذه "فّرق تسد"... هذه كلها تسميات استعمارية.. مؤامرات استعمارية... تّدخل في الشئون الداخلية في هذه الرقعة من الأرض وهى شمال افريقيا... أي واحد ينفث سموم الاستعمار يسحق هو وأفكاره  .. لكن نحن بنقول له: يا شداد الافاق يا تافه ... أنت يا ضال يا قذر.". (يقصد الامازيغ المطالبون بحقوقهم اللغوية و الثقافية في ليبيا ).
هراء و هذيان ايديولوجي قومجي ..لا تعليق !