-->

الاسلاميون و القوميون المغاربة و المعايير المزدوجة !!




تم دعوة اوركسترا شباب الاندلس المغربية للمشاركة في مهرجان اسرائلي بالقدس ، فحسب البرنامج الوارد على موقع المهرجان الاسرائلي فإن اوركسترا شباب الاندلس المغربية ستقدم يوم 10 شتنبر الجاري عرضا موسيقيا مدته  90 دقيقة في  متحف برج داوود  بإسرائيل ،  و تستضيف خلاله المطرب الاسرائيلي الرابي حاييم لوك فيما سيرافقها قائد الاوركسترا الاسرائلي ايضا توم كوهين بينما حددت ثمن التذاكر في 110 شيكل حيت يبدوا ان فرقة شباب الاندلس سيقبضون  اجورهم بالعملة الاسرائيلية  أيضا .

هذه الدعوة تغاضى عنها الاسلاميين و القوميين المغاربة   و مروا عليها مرور الكرام  ، بينما يقيمون الدنيا   بشكل هستيري  و لا يقعدونها بدعوى محاربة التطبيع مع اسرائيل عندما يتعلق الامر بتعامل  فني او بحثي يقيمه  بعض الامازيغ مع اليهود   !!!

و خبر مشاركة هذه الفرقة المغربية للموسيقى الاندلسية  تناقلته العديد من مواقع الاخبار المغربية و غير المغربية و لم  يحرك  هؤلاء  الاسلاميين و القوميين  العرب المغاربة ساكنا و هذا ايضا حتى لا يتخد احد عدم علمهم  بهذا النشاط  كعذر  لسكوتهم   المفضوح  هذا .

نحن لسنا ضد احياء هذه الفرقة  لحفلها  الفني  في اسرائيل فهي حرة في عملها ، لكننا نحن ضد المعايير المزدوجة المفضوحة   لدى هؤلاء  الاسلاميين و القومجيين المغاربة و كل من يدور في فلكهم .. فكلما  تعلق الامر بنشاط  يقيمه امازيغ  مع اليهود ينبري هؤلاء  الاسلاميين و القومجيين المغاربة في الحال  صارخين مالئين  الدنيا ضجيجا مع  كيل وابل من اللعنات و الاتهامات الغريبة   للامازيغ !! .. لكن عندما يتعلق الامر بنشاط يقيمه "عرب" مغاربة في اسرائيل يغضون الطرف عنه و يدسون رؤوسهم في الرمال كأن شيئا لم يكن .و هذا أكبر دليل ان همهم ليس محاربة التطبيع مع اسرائيل كما يزعمون  عندما يقيمون الدنيا بشكل هستيري حينما يتعامل بعض الامازيغ مع بعض اليهود ،  بل غايتهم الكبرى من وراء  ذلك   تشويه صورة الامازيغ و  تأليب الرأي العام ضدهم  باستغلال  تعاملهم  مع بعض اليهود بشكل مغرض و دنيئ و خسيس .

البوابة الامازيغية .