-->

نجاح كبير للمعرض الفوتوغرافي حول أمازيغ الاطلس بمدينة بيسكارا الإيطالية

(الفنان الفتوغرافي لوسيانو دانجيلو  صاحب المبادرة (الثاني من اليسار

أقام الفنان الفوتوغرافي الإيطالي، لوسيانو دانجيلو، معرض للصور  حول معاناة أمازيغ الاطلس  تم افتتاحه  في مدينة بيسكارا التي تقع في منطقة أبروزيس (وسط إيطاليا). و شهد إقبالا كبيرا من الايطالييين ،  ومن خلال هذا المعرض، الذي يضم عشرين صورة فوتوغرافية من الحجم الكبير، حاول المؤلف حسب قوله  "الكشف عن الوجه العميق  للثقافة والهوية المغربيتين، لا يعرفه العديد من الإيطاليين والمتمثل في أسلوب عيش الأمازيغ في الأطلس المتوسط والصغير والكبير".

لحضة افتتاح المعرض 18 يونيو 2014
جانب من زوار المعرض
 يقول دانجيلو "جاءت رحلتي الأولي إلى المغرب في 1978 ووقعت في حبه من أول نظرة. وضاعفت، مع مر السنين، تنقلاتي إلى المملكة، وهي بلد أصيل، ومبهر بثراء ثقافته وتقاليده، وعلى الأخص بتنوع مناظره الطبيعية وألوانه". ويحكي الفنان الفوتوغرافي الإيطالي، الذي يحظى بسمعة كبيرة داخل الأوساط الفنية بهذه المدينة المحاذية للبحر الأدرياتيكي، أن فكرة تنظيم معرض عن "العالم الأمازيغي" جاءته في أعقاب لقاء في مراكش منذ ست سنوات مع "دليل مغربي محنك" اقترح عليه أن يحكي عن "المغرب الأمازيغي الذي يعيش خارج الطرق التي يعرفها السياح، أي المغرب - العميق- ما يعني مغربا حقيقيا وأصيلا".
بعض صور المعرض
بعض صور المعرض

 وفي تعليق على عمل الفنان، كتب الصحافي كلوديو فالانتي، في وثيقة تم توزيعها بالمناسبة، أن "لوسيانو قام بعدة زيارات للمغرب، وهو البلد الذي يحبه وجال فيه وصوره في العديد من المرات". وأضاف الصحافي الإيطالي قائلا "رافقت لوسيانو في رحلاته إلى المغرب مرارا، ويمكنني أن أشهد على شغفه الحقيقي بهذه الأرض، وهو شغف أشاطره إياه. إذ لا يمكننا ألا نقع أسرى جاذبية المغرب".


 وكان دونجيلو قد جال، مرفوقا بمساعده ودليله، الأطلس المتوسط والصغير والكبير خلال ثمانية زيارات للمغرب، مكتشفا أمازيغ الجبل الذين أقام معهم "في تفاهم تام وشهد على كرم ساكنة بسيطة لكنها مرحبة بالضيوف، وشاطر السكان المحليين طعامهم، مع احترام ثقافة وتقاليد هؤلاء الأناس الذين يتميزون بالكبرياء".

 وصرح الفنان الفوتوغرافي قائلا إن "أشعر اليوم أنني أشتاق لتلك اللحظات التي عشتها هناك، والتي أتاحت لي أن أحقق بحثي الفوتوغرافي المتواضع"، معربا عن تأثره الشديد ب "الحماس الذي أثاره المعرض في أوساط الجمهور"، وعن الأمل في عرض هذه الصور، وهي في أغلبيتها بورتريهات ومناظر طبيعية للأطلس في مدينتي روما وميلانو. يشار إلى أن لوسيانو دانجيلو ازداد في بيسكارا ويتعاون مع العديد من المجلات السياحية الوطنية والدولية. وهو مؤلف عدة كتب حول الفوتوغرافيا، من بينها "نوافذ السماء" و"أبروزيس .. مغامرة المنظر الطبيعي" و"تيرينو ... ذاكرة النهر".