-->

تهنئة أمازيغية للشعب الكوردي الصديق بعيد النوروز



يحتفل الشعب الكورد الصديق بداية كل فصل ربيع  بعيد نوروز الذي يعني باللغة الكوردية يوم جديد ، ومن طقوس نوروز لدى الكورد هي التزيين باللباس الكوردي التقليدي  رجال ونساء كبار وصغار والاحتفال به والخروج من البيوت الى الطبيعة وتحضير الاطعمة التقليدية ..و بهذه المناسبة العظيمة نهنئ الشعب الكوردي الصديق باسم الشعب الشعب الامازيغي بعيد نوروز  ، هذه المناسبة التاريخية التي ارتبطت بكفاح الشعب الكوردي ضد الاستبداد والطغاة ومن اجل حقوقه المشروعة و الحرية والاستقلال .

نوروز رمز النضال التحرري الكوردي ، نوروز رمز التصدي للابادة الجماعية للشعب الكوردي من حلبجة الشهيدة الى قامشلي الصامدة ، قد ناضل الشعب الكوردي على كل جبهات ارضه المحتلة والممزقة ، بتخطيط امبيريالي لمنع وحدة الكورد وبناء دولتهم المستقلة ،  وفي خضم هذا النضال العسير قدم الشعب الكوردي الاف الشهداء والمعطوبين والمعتقلين تضحية لنوروز ، لعهد جديد يحقق فيه الشعب الكوردي حقوقه المشروعة في تقرير مصيره بنفسه ، وستشرق شمس هذا اليوم لا محالة بعزيمة و اصرار و نضال الشعب الكوردي الصديق . فتحية نضالية  من ارض الامازيغ للشعب الكوردي ولحركته التحررية بهذه المناسبة الخالدة في ذاكرة الكورد وما ترمز اليه من نضال وحرية وانعتاق .

السيد  كاوه بوتاني حاملا العلم الامازيغي في احتفالات نوروز في  كوردستان لهذه السنة