-->

مهندس الاتصالات الامازيغي عبد السلام أحيزون


ولد مهندس الاتصالات و رجل المال و الاعمال الامازيغي عبد السلام أحيزون بمنطقة (لخزازنا )الامازيغية بإقليم الخميسات و ظهر عليه التفوق و الذكاء مند صباه ،   المنطقة الامازيغية التي ينتمي لها مهندس الاتصالات الامازيغي عبد السلام أحيزون هي المنطقة نفسها التي ينتمي لها الحقوقي الامازيغي الكبير الاستاذ المناضل  إدريس بن زكري ، الذي كان تلميدا له في مادة اللغة الفرنسية ، سنوات بعد ذلك سيصبح أحيزون عضوا في مؤسسة أستاده بنزكري بعد رحيله .
بعد حصوله على شهادة الباكالوريا بامتياز ، سيرحل عبد السلام أحيزن الى فرنسا ، ليحصل سنة 1977 على ديبلوم مهندس من المدرسة الوطنية العليا للإتصالات  بباريس بجدارة و عمره 22 سنة ، بعدها سيعود الى المغربر سنة 1978 .

تقلد مهندس الاتصالات الامازيغي عبد السلام أحيزون عدة مناصب إدارية عليا ، شواهده و كفاءته أهلته ليشغل في قطاع البريد و الاتصالات و بعدها تقلد منصب مدير الخطوط و أضحى بعد ذلك مدير البث ، و في عالم 1983 عين مديرا للاتصالات في وزارة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و خلال بداية التسعينات شغل منصب المدير العام للمكتب المغربي للبريد و الاتصالات كما تولى المنصب الوزاري كأصغر وزير مغربي لقطاع البريد و الاتصالات من سنة 1992 الى 1995  .

في سنة 1998 تم حل المكتب الوطني للبريد و الاتصالات و تم تعويضه بثلاث مؤسسات عمومية هي : ـ بريد المغرب ـ كمؤسسة عمومية ، و ـ الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات المكلفة بتنظيم القطاع و مراقبته ، وشركة ـ إتصالات المغرب ـ و هي شركة مساهمة التي أصبح عبد السلام أحيزون رئيسا و مديرا عاما لها ثم رئيسا لمجلس ادارة الشركة .

أختير مهندس الاتصالات الامازيغي عبد السلام أحيزون ضمن أفضل ثمانية مدراء شركات الاتصال على المستوى العالمي سنة 2011  ، يراهن عبد السلام أحيزون رئيس مجلس ادارة اتصالات المغرب اليوم على تكنلوجيا الجيل الرابع 4G وأصبح من أولوياته تجديد البنية التحتية بما سيتيح لصبيب الانترنت أن يتضاعف من 4 الى 15 مرة .

تم تعيين عبد السلام أحيزون في مجلس ادارة مجموعة فيفاندي يونيفيرسال ، وكان أحيزون قبل هذا التعيين يرتبط بعقد عمل مع مجموعة فيفاندي و كان يساهم بهذا العقد في صياغة استراتجيات المجموعة في مجال الاتصالات و في القطاع المسموع و المرئي .

مند دجنبر 2006  أنتخب عبد السلام أحيزون رئيسا للجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى .
عبد السلام أحيزون سيبرز اسمه كذلك في الحقل الثقافي الامازيغي حيث عينه الملك محمد السادس عضوا بالمجلس الاداراي للمعهد الملكي للثقافة الامازيغية و ذلك ضمن الفرقاء و رجال الاعمال الامازيغيين .

عبد السلام أحيزون هو الرجل الذي إعتمدت عليه الدولة لاطلاق أول قناة تلفزية خاصة قناة ـ ميدي 1 سات ـ لم يكن من الممكن ان تنطلق لولا مساهمة إتصالات المغرب بنسبة 39 في المائة في رأس مال الشركة .

أحيزون هو عضو كذلك بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة مند يونيو 2001  
و هو عضو أيضا بمؤسسة محمد الخامس للتضامن مند أبريل 2004 
و هو عضو كذلك بجمعية للا سلمى لمحاربة السرطان مند نوفمبر 2005 
و عضو أيضا باللجنة التنفيدية لغرفة التجارة الدولية بباريس مند فباير 2004 
و عضو كذلك بمجلس إدارة جامعة الاخوين في إفران مند نوفمبر 2003